إعتباراً من السنة الدراسية القادمة تشغيل نويديات الظهيرة لمركز الحكم المحلي ووزارة التربية والتعليم

عقد مركز الحكم المحلي اليوم الثلاثاء،يومًا دراسيًا مشتركًا مع وزارة التربية والتعليم،مخصص لطواقم التعليم في السلطات المحلية بهدف بحث الخطة المتعلقة بنويديات الظهيرة قبل الإعلان عن المناقصات لتشغيلها.وتعتمد الخطة على نموذج مشروع “تسيلا” في وزارة التربية والتعليم،والتي تمنح السلطات المحلية أطرًا مناسبة وتعطي كل رئيس سلطة المحلية امكانية توسيع نويدية الظهيرة بحسب إحتياجات لجان أولياء الأمور المحلية بشرط أن لا يتعدى السعر الأقصى الذي سيدفعه الأهالي عن مبلغ 935 شيكل قبل التمويل المقدم من الدولة.وتتضمن مركبات توسيع نويدية الظهيرة مثل زيادة ساعة إضافية يومية،دورات إثراء،نشاطات خلال العطلة،وسيتم تحديد سقف للتسعيرة بحيث لن تتمكن السلطات المحلية من جباية مبلغ أكثر من المحدد من الأهالي.وفي هذا الإطار بادر مركز الحكم المحلي بالتعاون مع رئيس لجنة الكنيست البرلمانية عضو الكنيست يعقوب مارغي،ورئيسة لجنة سلامة الطفل البرلمانية عضو الكنيست يفعات شاشا بيطون،لإقتراح قانون تحدد بموجبه معايير واضحة للخدمات الأساسية في نويديات الظهيرة،وتلزم كافة المشغلين.إقتراح القانون هذا وصل مراحل متقدمة من التشريع في الكنيست.في السلطات المحلية التابعة للعنقود الإجتماعي والإقتصادي 1الى 5 سيتم تطبيق البرنامج للأولاد من جيل رياض الأطفال وصفوف الأول والثاني،وفي العنقود الإجتماعي والإقتصادي من 6الى 10 سيتم تطبيق البرنامج للأولاد في صفوف الأول والثاني بحسب برنامج “صافي العائلة” لوزارة المالية،مثل برنامج مدارس العطلة الصيفية وستكون تحت اشراف وزارة التربية والتعليم التي ستمنح الطواقم التربوية الإرشاد المهني.وقال حاييم بيباس رئيس مركز الحكم المحلي ورئيس بلدية موديعين مكابينم رعوت:نزف اليوم بشرى سارة للأهالي والمواطنين،نويديات الظهيرة ستقدم تربية على أعلى المستويات بتسعيرة مناسبة لكل فرد.أبارك هذا التعاون المثمر بيننا وبين وزارة التربية والتعليم وباقي الأطر المشاركة،الذين تفهموا أن السلطات المحليات هي طرف مركزي في مسيرة إتخاذ القرارات لصالح المواطن في دولة إسرائيل وعلى هذا الأساس سنواصل العمل من أجل تربية وتعليم بأفضل المستويات لكل طالب في إسرائيل.

Follow on Facebook

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*