الأحتفال بتخريج طلاب الصف السادس وإفطار جماعي بمدرسة (الرؤى) بمنشية زبدة

 

بحفل مهيب أمتزجت فيه مشاعر الفرح والسرور وأحاسيس الانتقال، الى مرحلة جديدة، هكذا احتفلت مدرسة الرؤى بتخريج فوجٍ جديدٍ، من طلاب الصف السادس. حضر هذا الحفل كلٌ من إدارة المدرسة والهيئة التدريسية وأهالي الطلاب، ورئيس المجلس الإقليمي “عيمق يزراعيل”، السيد ايال بيتسير ولجنة أهالي البلد ولجنة أمور الطلاب والمدعوون الكرام.
وتولى عرافة الحفل طالبتين من الصف الخامس، افتتح الاحتفال مدير المدرسة السيد فريد غريفات، حيث القى كلمته وأشاد بها بالطلاب والهيئة التدريسية وهنأ الخريجين وأهاليهم وتمنى لهم مستقبلاً زاهرًا. تلاه السيد أبو الأمين سواعد الذي شدد على أهمية التعليم لهذا الجيل الصاعد.
ثم بعدها كلمة رئيس المجلس الإقليمي السيد ايال بيتسير الذي بدوره كذلك هنأ الخريجين وتمنى لهم المستقبل العالي والصعود دائمًا بدرجات العلم، وتمنى للمدرسة ان تكون دائماً سباقة تعليميًا.
اما امام القرية الشيخ علي سعايده فشكر الهيئة التدريسية على جهودهم مع الخريجين وشكر الأهالي لدعمهم ابناءهم واستذكر بقوله “ربي زدني علمًا”.
وتوالت فقرات الاحتفال فشملت رقصةٌ من طلاب الصف الأول وطلاب الصف الرابع واخيرًا رقصة معبرة من طلاب الصف السادس.
بعدها أُلْقِيَت كلمات باسم الخريجين من طلاب الصف السادس وكانت كلمة لمربية الصف السادس التي اردفت باقوالها بانه كان لها الفخر اذ استمتعت بمرافقة الطلاب ومتابعة خطواتهم التعليمية، وكذلك الى الاهل الكرام الذين تواصلوا مع ابناءهم فلهم كل الشكر والخير وشكرت إدارة المدرسة وهيئتها الداعمون. ثم كلمة مربية الصف الخاص التي وجهت كلمتها للطلاب والأهالي بقولها “اننا نمر في حياتنا بمحطات كثيرة وفي كل محطة ذكرى خاصة لنا وللطلاب والأهالي. فيدٌ واحدة لا تصفق. شكرًا لكم دعمكم وتعانكم معنا في مسيرة التعليم وكل عام وانتم بخير”.
بنهاية الاحتفال وُزِعَت الشهادات على الطلاب ثم دُعِيَ الجميع لتناول وجبة الإفطار على مائدة المدرسة. وشارك في الإفطار عدد من الأهالي الكرام من البلد وجميع طلاب المدرسة والهيئة التدريسية وقسم من لجنة البلد ولجنة أولياء أمور الطلاب، مدير محطة شرطة مجدال هعيمق السيد ايل كهاني، مفتش المعارف الأستاذ طارق جواميس، مفتش ماتيا السيد نديم سليمان، الأستاذ راسم عكاوي من قبل وزارة المعارف وعددٌ من الطيارين (رمات دافيد).
فكل عام وانتم بخير… ومبروك للخريجين.

Follow on Facebook

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*